السبت، 24 نوفمبر، 2012

حاله



امكث حيث يقبع قاع فشلي اجاهد جسدي العليل النهوض لكنه يأبى الحراك

اترنح كرجل سكير فقد اتزانه بسبب لكمات وضربات عثاراته القديمه

لن اتحامل على جسدي المسكين اكثر من هذا .

سأابقى في القاع قليلا لأرى بوضوح رذائلي , هنا لن تتكشف  للاخرين ، لن تتعرض لضوء التوبة والوضوح

هنا الحضيض, لا يحتاج احد للتجمل فالجميع سواسيه ,

سأبحث في المقاهي وعلى نواصي الشوارع عن ملامح قريبه من تقاسيم وجهي حين تتلبسني حالات النشوه

رائحة القنوت والبؤس تملىء رأتي تكاد تخنقني ,اضواء الطرق تبعث على الوحشه .

لن استطيع الخروج من هنا حتى اصفي جميع حساباتي مع كل هؤلاء حتى لا يعودي لجذبي الى هنا من جديد

حتى لا تبرحني الايام ضربا بسببهم ,يجب ان انهي كل شيء يتعلق بي هنا .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق