السبت، 21 سبتمبر، 2013

فكره الت الى الوجود



بين تلك الشظايا انعكس انا مبعثراً ,
انا ذلك الذي لا يعرف لـ الواقع معنى او دلاله ، عن أي واقع تتحدثون ، اهو ما اردت امـ ما وجدت
اتخلق احداثاً ، لـ احيك حاضراً يليق بـ مستقبل بالي
عدمٌ شابهه وجود و اضغاث احلام خُيلت لي فـ ظننتها حقاً
ما انفعالاتي الا نزيف من سراب ،  اتيقن الشك يقيناً يستحيل بعده الايمان
احلامي عباءتها في زجاجه عطرٍ كلما لفحني الحنين لها ،
 ركضت خلفها بـ انفي حتى تتلاشى في الهواء
ابن غير شرعي لنطفه وهميه

انا فكره الت الى الوجود !

هناك تعليق واحد: