الاثنين، 26 أغسطس، 2013

التفاصيل



في كثير من الاوقات و الاحيان استغرق رغماً عني في تفاصيل كثيره ،
 ماذا لو كان ، ولو لم افعل،
 تفاصيل كلما اثرتها ، زادت بؤسي وحيرتي , تتنازع بداخلي انتماءات ،
لا اؤمن حقاً ان كنت صاحب ملكيتها، ما هي ذاتي ؟ ، من اكون ؟ اين روحي المنسلخه عن كل هذا الفناء ؟ اين حريتي المنتصره على هذا الهراء ؟ ,
 في كل جلسه احاول فيها تصنيف الاوراق ، تتكاثر اوراقي وتختلط ،
تجيد التفاصيل حصاري ، وتزيد الانتماءات احكام الحبل حول عنقي،
 انا ذلك المنتمي ، للحزن والغربه والحيره ،
 انا المنتمي لفكرة الانتماء ،
 انا الذي اوحلته انتماءاته في التفاصيل الكثيره وانا الغارق في البحث عن اجابات لـ اسئلة تجد في سؤالي عن كينونتي ،
ضقت ذرعا انا بكل تلك التناقضات ، وبكوني انتمي لي !

هناك تعليق واحد:

  1. ما نحن الا مجموعه من التناقضات الى تشكلنا وتزدات تلك التناقضات كلما دخلنا اعمق الى جوف النفس والجقيقه بالتوفيق

    ردحذف