الجمعة، 17 مايو، 2013

زنزانتي الفرديه


مكبل الى جدار زنزانتي الفرديه  بـ اغلال تحيط كلتا قدمي احداهما قلة حيلتي و الاخرى عجزي ، كلماتي ليس سوى محاولة تمرد مجهضه مسبقا ، انه فقط بقايا الكبرياء ،كمن يُساق الى المقصلة رافعاً رأسه يتبصر قدراً لا مناص منه ، الى اين المفر من محبسي الذي يحطني بـ اربعة من الجدران وكيف السبيل و الاصفاد تُحكم وثاقي ،
لا شيء يقودني الى شيء سوى على المكوث في مجابهة وحدتي 
، حتى ذهني عزلته الوحده عن كل الافكار الا العزله في حد ذاتها

لا شيء هنا سوى عزلتي في زنزانتي الفرديه

هناك 6 تعليقات:

  1. الله الله الله
    بجد جميلة اوووي
    وتشبيهاتك رائعة
    خصوصا تشبية قلة حيلتي وعجزي

    ردحذف
  2. الله الله الله
    بجد جميلة اوووي
    وتشبيهاتك رائعة
    خصوصا تشبية قلة حيلتي وعجزي

    ردحذف
  3. الله الله الله
    بجد جميلة اوووي
    وتشبيهاتك رائعة
    خصوصا تشبية قلة حيلتي وعجزي

    ردحذف
  4. الوحدة..وما أقساها وما أشقاها..حينما نفتفر الناس ونفتقر الحياة..لا شى يفك أسرك من الوحدة إلا من يأتي ويفتح باب الزنزانة ويخرجك..وهي ليس إنسانا
    وإنما هي نفسك!!

    ردحذف
  5. الوحدة..وما أقساها وما أشقاها..حينما نفتفر الناس ونفتقر الحياة..لا شى يفك أسرك من الوحدة إلا من يأتي ويفتح باب الزنزانة ويخرجك..وهي ليس إنسانا
    وإنما هي نفسك!!

    ردحذف
  6. الوحدة..وما أقساها وما أشقاها..حينما نفتفر الناس ونفتقر الحياة..لا شى يفك أسرك من الوحدة إلا من يأتي ويفتح باب الزنزانة ويخرجك..وهي ليس إنسانا
    وإنما هي نفسك!!

    ردحذف