السبت، 30 يونيو، 2012

بـريـد الـجـمـعـه"عـبـدالـوهـاب مـطـاوع"


بريد الجمعه""عبدالوهاب مطاوع""
اكتب اليك سيدي اليوم ليس لطلب المشوره او النصح وليس زهدا مني في ان اجد حلا لمشاكلي
الاب الحنون والاخ الحريص والصديق المخلص والناصح الرشيد هكذا تتراءى لي من بين كلماتك
انا لست ممن شكو لك حالهم يوما او من سألك الارشاد فمعرفتي بك لم تتجاوز الكتابين
لكنك تركت اثر عميق في نفسي لك بعظيم نصحك وجميل صنعك وتمنيت ان ارسل الى بريد الجمعه
والمقصود بالمرسل له انت ياسيدي الفاضل فلقد اقترن اسمك ببريد الجمعه ومان ان يذكر حتى تذكر
كتبت لك رسالتي مع علمي الجازم اني لان اجد ردك تحت ""لكاتب هذه الرساله اقول""
وانك لن تكون في جريده الاهرام ولن تكون على قيد الحياه فيوم توفاك الله كنت لم اكمل الخمس عشره ربيعا
لذلك استأذنك ان اخذ انا دور المجيب
وان ارتدي بااناملي نفس القلم واحاول ان اتحسس قليل من حكمتك لتكون جوابي على ذاتي
ولكاتب هذه الرساله اقول
ان من نحبهم لا يموتون حقا حين يواريهم الثرى وانما يموتون بالفعل حين ننساهم
من انبل احوال الانسان ان يشعر احيانا بالرغبه الصادقه في ان يفيد الاخرين بدروس تجربة الالم التي عانها لعلهم يفهمون الرساله
هكذا كان قولك وكذلك كان فعلك مع اختلاف جوهري وعظيم
وانك كنت اكثر الوقت تحاول بتلك الرغبه الصادقه ان تفيد الاخرين بتجاربك وتجارب غيرك 
كانت بالنسبه لك اكبر من ان تكون رغبه لحظيه وانما رساله ووظيفه ومشوار حياتك فااصبحت من اعظم النبلاء
اسئل الله ان يتغمتك بواسع رحمته ويغفر لك ويجزيك خير الجزاء عن سديد قولك
وساتظل دائما ذكراك بيننا الى ان نلقاك ان شاء الله في جنة الخلد
من محب لبريد الجمعه ""عبدالوهاب مطاوع""

هناك 7 تعليقات:

  1. الله.. حلوه اوى
    الله يرحمه مميز و مختلف

    ردحذف
  2. اشكرك ياتسنيم ده بس من ذوقك وزيارتك الكريمه اسعدتني

    ردحذف
  3. حلوة اوي الرسالة واسلوب الكتابة ..

    الله يرحمه كان فعلا رجل ليس كباقي الرجال .. كنت ومازلت احترمه جدا وكنت اتمنى بجد لو كان عايش .. كنت بعتله كتيـــر :(

    ردحذف
  4. حنان اشكرك جدا اهتمامك وزيارتك الرائعه اسعدتني الله يرحمه ويغفرله كان مش الاشخاص اصحاب التأثير والخير نسأل الله ان يسكنه فسيح جناته

    ردحذف
  5. إن من نحبهم لا يموتون حقا حين يواريهم الثرى وإنما يموتون بالفعل حين ننساهم

    إنسان جميل وأحبه في الله .. الله يرحمه ويغفرله

    إختيار موفق جدا يا صديقي

    ردحذف
  6. جميلة الرسالة كجمال روح عبدالوهاب مطاوع رحمه الله الذي أحب قراءة كتبه ،،
    انسان رائع بجد
    تحياتي
    ميمي

    ردحذف