الجمعة، 1 فبراير، 2013

عـود







جلس بقرب الامواج تداعب اصابعه العود
تتقافز كل العلامات الموسيقيه باكيه الى مسامعه
لقد كانت الاوتار تذيع الالحان الحزينه لما رأته في هذيانه القديم
يثقله الحنين وتكبله الوحده , طوق الاحتياج روحه فما عادت تهوى الطيران
فجاه لم تعد اصابعه تقوى على المزيد من المداعبه ,
فكان بمثابة طلب مهذب من العلامات الموسيقيه بالتوقف عن البكاء
فعاد اليه تبلد الواقع الصفيق ,
ما العود الا حالة من التماس الاحساس المفقود
فقط حين تداعب اصابعه اوتاره

هناك 3 تعليقات:

  1. جميلة خااااااالص يا شريف
    بالذات جملة " ما العود الا حالة من التماس الاحساس المفقود"
    وكمان نعت الواقع بالصفيق كان موفق جدا
    بجد اسعدتنى.

    ردحذف
  2. اشكرك جدا يارضوى ده بس من ذوقك مستني تدوينتك بفارغ الصبر

    ردحذف
  3. رااااااااااااائعة يا شريف كعهدك دائمًا

    ردحذف