الجمعة، 25 يناير، 2013

الهجره




بين ارصفت الطرقات تتناقلني الخطى باحثا عن وجهه اوليها
كل الشوارع متشابهه ، وكأنها جميعا تقود الى نهاية لا ثاني لها
اتوق للهجره الى مدن لا تعزف النفاق سلاما وطنيا لها ،
ارض لا تنفث الذكوريه المريضه بينا اشبالها
ولا تعيبها تاء التأنيث او هاءُها , وتنفى صباياها بين نَقصان الدين والعقل
كم يملأني الشغف لزيارة مدن تعتنق الانسانيه مذهبا وتؤمن بحرية مذهبي
مدن بها احلام غير الاحلام ، امال لا يخالطها وهم ،
طموحات لا تحملها المطامع على اكفتها
وطن حيث يمكن لـ البراءه ان تزهو في اعيون الصغار،
 حيث لا تكون العذريه هي الغايه
فهذه المدن التي اهوى الهجرة لها، يمكنني انا احيا كما انا

هناك 4 تعليقات:

  1. الله الله الله
    يا ريت لو فعلا لقيت مدينة واحدة بس بالشكل ده تقولي اجي معاك
    بجد عجبتني كلماتك جدا
    تحياتي

    ردحذف
  2. هي المدينة الفاضلة اذن.
    . لكنها على روح ووعي انثوي حالم...
    دمت بكل ود..
    خالص تحياتي

    ردحذف
  3. راااائعة تلك المدن التى تود الهجرة اليها ان وجدتها فدلنى ايضا على طريقها فلا أظن انها موجوده !!

    تحيااتى على ابداعك اخى
    :)

    ردحذف
  4. مشكووووووووووور
    http://www.alsadiqa.com

    ردحذف