الأحد، 14 أكتوبر، 2012

حينما انهض


على احد هذه الاسره ارقد

اتغذى عن طريق اوردتي بمحاليل لا اعرف عن اسماءها شيء او حتى حقيقة ماتفعل

كل مااستطيع ان اعيه هو تسرب ذاك الحنين القديم لـ ان اعود ابن سبعة شهور كما ولدت

لكي اعيد صياغة ذاتي ولـ اصحح الاخطاء الاملائيه التي املاها علي تتابع الاعوام

اشعر في قرارتي اني مختلف عن الجميع ولكن مااجهله في ذاك الاختلاف الذي يجتاحني

هل هو اختلاف حميد ام خبيث احاول جاهدا شرح اعراضه

اريد ان اسلك دروب لم تطئها قدم غير قدمي

اريد ان اسير بخطوات غير الخطوات في طرق انا ابدعتها عبدتها بجهدي المظني

سأجاهد عرقيلها واضع الاضواء واللافتات فيها 

لن اتحدث بنفس تلك اللكنات التي يتحدثون بها

سأصنع لغتي الخاصه سأتفرد بمفرداتي

فقط حينما انهض من هنا سأعيد بنائي

سأقص شاربي وابقى قليلا من لحيتي

لن ابتذل فيما اكتسي من ملابس 

لن اتزين بالخواتم غريبة الاحجار اوالساعات ذات العقارب
ومهاترات الزمان التي تقيدني 

سوف ارتدي نظارة طبيه استر بيها عيوبي في نظرتي للجميع

لن اكون مثلهم واقوم برسمي

سأقوم بنحتي على لوح رخامي

سأصير انا كما انا لا كيفما هم

هناك تعليق واحد:

  1. جميلة خالص يا شريف وخصوصا تعبيرات :
    سأجاهد عراقيلها وأضع اللافتات فيها
    لن أتحدث بنفس تلك اللكنات التى يتحدثون بها
    لكن عندى ملاحظة ألم يكن من الأفضل استخدام لغة بدلا من لكنة لأن اختلاف اللغة يدل على شدة الاختلاف والتميز بينما لكنة تدل على نبذة متفردة ولكن الأصل واحد
    خد بالك من الأخطاء الاملائية ، بتنسى حروف فى النص زى عراقيل

    ردحذف