الاثنين، 9 يوليو، 2012

سوريا


سوريا

لم اجد كلام يصف مايحصل للشعب السوري من الحرب الطائفيه والافعال الوحشيه
لن اتحدث عن العهر الاعلامي ولن اتحدث عن حكام العرب المستعرضين
سأتحدث عنا نحن هل كنا سنذكرهم لولا هذه التدوينه الموحده او نتحدث عنهم ولو ببضع كلمات
سأتحدث عن هؤلاء الذين اذا ذكر امامهم مايحدث تقززوا وغيروا مجرى الحديث لمجرد ان انفسهم لا تطيق
مشاهدة تلك المناظر المفجعه ولا اسماعهم عن سماع قصصهم المؤلمه بحكم ان مابهم من هموم يكفي
وان سألت عن تلك الهموم تجد انها لم ولن تكون واحد من مليون مما يعينه اخواننا المسلمون من هتك عرض وقتل
اين الرجل ""الحمش"" الذي يشاهد النساء تقاتل في سوريا وهو يرتدي سلسله حول عنقه او يتيه عشقا في محبوبته
اين بناتنا رقيقات المشاعر التي اصبح يبيكها فقط المسلسات والقصص الغراميه
وحاولت منذ مده الحديث مع بعض الناس المغيبين فكريا وهؤلاء مصيبه اخره
وقد اصابني الذهول حين وجدت انهم يدافعون بكل قوه عن وجهة النظر هذه
فهم مؤمنون باان مايحدث في سوريا هو بفعل قوى خارجيه تريد تدمير البلاد
ليبيا رغم ماحدث فيها من انتهاك للاعراض وقتل لم ولن تكون مثل سوريا التي خذلنها حتى بالدعاء
وان لم استطع ان اجاهد بسلاح فسأجاهد بقلمي سأجاهد بكلماتي
الدماعات والعويل لم يعد سلاح والمشاهده والصراخ والضجيج لم يعد سلاح
ان لم يكن في يدك نصرتهم بدعائك فاانت خاوي الضمير معدوم الانسانيه


هناك تعليقان (2):

  1. نصر قريب إن شاء الله

    ردحذف
  2. كنت كتبت تعليق والسايت وقع شوية
    معلش بقى حظك
    بس حلوة التدوينة
    تسلم ايدك :)

    ردحذف