الأربعاء، 11 يوليو، 2012

اسلام جديد


هل جربت يوما ان تلتمس شراره ممن سلكوا الدرب قبلك لتضىء شمعتك لتبدأ انت المسير

قد تسأل في امور الدنيا وحتى وان كان الجواب بكتم معرفة عنك فقد تستطيع انت بفراستك وذكائك

ان تجد في هذا الكتمان تلك الشراره التي تبحث عنها لتبدأ الطريق ولكن يختلف كثيرا ان بحثت

عن تلك الشراره في امور دينك وبالاخص حين تكون بحاجه الى من يمد يد العون لك ويشدد بازرك

وتصاب بالصدمه عندما نتظر من ذلك التقى كلمات حاره كفيله بان تكون نهار يضىء لك طريقك

وتجد رده كلمات بارده وسطيحه وعلى عجاله تزيد طريقك ضلمه ووحشه قد يكون صادفك هذا كثيرا

انا التمس العذر له فهو ايضا لديه مايشغله من امور دنياه وماينغص عليه حياته من هموم الدنيا

ولكن هل حقا الدين بخير انا الله انعم عليا بالاسلام واستطيع ان اتدبر امري بمفدري

ولكن ماذا عن من يبحث عن الحق والدين الصحيح ويريد من يشبع فضوله ويطمئنه

كم عدد الدعاه الذين يتحدثون بلغة من هم في مثل سني ويفهمونا امور ديننا

بعيدا عن تلك البيروقراطية والعجرفه التي يتحدث بها اغلب من يتكلم في الدين

بزعم ان هذا هو الدين وهذه هي الطريقه الصحيح ولا نقاش ولا جدال

تلك النظره التي ورثنها منذ مئات السنين عن الدوله العباسيه والعثمانيه

ولو نظرت لكل الامم التي بعث الله اليها بالرسل جاءو من اهلها

وبلغة عصرها وحتى معجزات اولئك الرسل كانت معجزات تمس عصرها وقومها

مثل سيدنا موسى وسحرة فرعون

فَأَلْقَوْا حِبَالَهُمْ وَعِصِيَّهُمْ وَقَالُوا بِعِزَّةِ فِرْعَوْنَ إِنَّا لَنَحْنُ الْغَالِبُونَ "(44)

" فَأَلْقَى مُوسَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ "(45)

" فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ "(46)

" قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ الْعَالَمِينَ "(47)

" رَبِّ مُوسَى وَهَارُونَ "(48)

سورة الشعراء

وهنا لاح لي سؤال في رأسي هل نحن حقا بحاجه الى مجددين ؟

هل هناك من رجال الدين من يوثق في كلامه حاليا في بلدنا هل هناك مين يستطيع ان يقارع الحجه بمثلها

قد يكون كلامي وقعه ثقيل في الانفس وقد اهاجم او اسب ولكن الحقيقه لا مفر منها

هل في وقتنا الحال هناك امثال الشيخ عبدالحميد كشك او الشيخ محمد الغزالي او الشعراوي

من قارعوا الحجج وبسطوا علينا فهم ديننا وتصدوا لكل القضايا المأرقه في عصرهم

في وقتنا الحال كلن مكتفي بالتحليل والتحريم وقال الله وقال الرسول وفقط

وكأنه بمعزل عن الحياه ومن فيها وعن اشكالتها ومشاكلها وقضاياها

وتم اختصار الدين في المظاهر واخي واختي ووفقك الله

وكأننا نعود الى الوراء ولا نتقدم ابدا

اذا صدق الناس المظاهر فهل الظاهر والمطلع سوف يصدق المظاهر

وفي النهايه انا لا اعمم ولا اجمع ولكن الاغلبيه العظمى هذا هو حالها

فهل حقا نحتاج الى مجددين وفاتحين للبصر والبصيره

سأترك اجابة هذا السؤال لك عزيزي القارىء لنتناقش فيه سويا

هناك تعليقان (2):

  1. عارف احنا محتاجين ايه؟ ان ميبقاش اسلامنا مجرد دين بالوراثة
    محتاج تدور على ربنا حوليك
    محتاج تدور على الاسلام في قلبك
    و بعد كده تبتدي تدور على الشخص الثقة اللي يقربك من الاسلام اللي انت دورت عليه ولاقيته جواك
    مش يبعدك عنه

    ردحذف
  2. صح والله يامنه وانا رأي من رأيك وانا قلت كده بس يبقى العلماء والفقهاء عليهم علامات استفهام كتير ومطلوب منهم كتير

    ردحذف