السبت، 7 يوليو، 2012

العمل الادبي بين نارين



العمل الادبي بين نارين

قد تكون فيوم سمعت من المقربين لك ان موهبتك في نظم القصائد او كتابة المقالات

او اي هوايه او هدف له علاقه من قريب او بعيد بقلم وورقه  "مبتأكلش عيش"

ويقولوا بكل تبجح ان ترى شيء اخر انفع لك ولمستقبلك ويملوا عليك مستقبلك حتى احلامك وطموحاتك

 ولا يتورعوا عن ان يرسموها لك وكأنك اضحيت لا شيء سوا مايردون بزعم انهم ادرى بمصلحتك منك

وقد يرجعوا ذلك الى انه لم يعد احد يقرأ وهناك مبررات اخرى هي قولهم مالجديد الذي ستفيد به العالم

لو انك كتبت سطرين او صفحتين ,,,الخ

ولقد كنت من اولئك الذين سمعوا لذلك النعيق الذي امتزج ببعض الحقد او عدم المعرفه

وامضيت اعواما اترنح باحثا عن ذاتي غير مؤمن بما احب واريد اتحايل على نفسي بكلمة""مبيأكلش عيش"

وتناسيت ان ذاتي ومااحب اهم من""اكل العيش"" فنحن فالاساس لم نحيا لنأكل ونتناسل وينتهي دورنا في الحياه

إن حياتى من أجل أكل العيش لا معنى لها لأنها مجرد استمرار
د مصطفى محمود

وهنا يحضرني قول اختي العزيزه وزميلتي في التدوين  هبة نظمي

"بدون القلم والقرطاس ما كنا ولا أصبحا سوي حلم يتطاير بين مساء يطل من الشرفة وافكاراً صوتها لا يغادر الغرفة "

وهذا هو مااقصده ولولا هؤلاء الذين كتبوا فما كان للوجود معنى واول اية نزلت في القران هي اقرأ

ومما قرأت عن الكتاب الكبار مصطفى لطفي المنفلوطي ولمن لا يعرفه

أديب مصري نابغة في الإنشاء والأدب، انفرد بأسلوب نقي في مقالاته وكتبه، له شعر جيد فيه رقة وعذوبة، قام بالكثير من
الترجمة والاقتباس من بعض روايات الأدب الفرنسي الشهيرة بأسلوب أدبي فذ، وصياغة عربية في غاية الجمال والروعة. لم يحظ بإجادة اللغة الفرنسية لذلك أستعان بأصحابه الذين كانوا يترجمون له الروايات ومن ثم يقوم هو بصيغتها وصقلها في قالب أدبي رائع. كتاباه النظرات والعبرات يعتبران من أبلغ ما كتب بالعربية في العصر الحديث

سئل كيف يكتب
فقال
لقد كان من اكبر مااعانني على امري في كتاب تلك الكلمات اشياء

اربعه سأذكرها لعل المتأدب يجد في شيء منها ماينتفع به في ادبه:

اولها:اني كنت احدث الناس بقلمي كما احدثهم بلساني, فاذا جلست الى منضدتي

خيل الي اني بين يدي رجلا من عامة الناس مقبلا عليا بوجهه

وان الذ الاشياء واشهاها الى نفسي ان لا اترك صغيرا ولا كبيرا مما يجول بخاطري حتى افضي به اليه

ثانيها:اني ماكنت احمل نفسي على الكتابة حملا,ولا اجلس الى منضدتي مفكرا: ماذا اكتب اليوم

واي الموضوعات اعجب واغرب والذ واشوق وايها اعلق بالقلوب بل كنت ارى فأفكر فااكتب فاانشر

مااكتب فأرضي الناس مره وأسخطهم اخرى من حيث لا اتعمد سخطهم ولا اطلب رضاهم

ثالثها:اني ماكنت اكتب حقيقه غير مشوبه بالخيال ولا خيالا غير مرتكز على حقيقه

لاني كنت اعمل ان الحقيقه المجرده عن الخيال لا تأخذ من نفس السامع مأخذا لا تترك في قلبه اثرا

رابعها:اني ماكنت اكتب للناس لاعجبهم بل لانفعهم ولا لاسمع منهم :احسنت بل لاجد في نفوسهم اثرا مما كتبت

فلا احب ان يشككني فيها مشكك ولم يهبني الله من قوه الفراسه مااستطيع به ان اميز بين مخلصهم ومشوبهم

فااصغي الى الاول لاستفيد من علمه واعرض الثاني لاتقي غشه

وهذا ايضا مقال يتحدث عن


وليس بالضروره ان تكتب لكي نتشر ماتكتب حتى وان اكتفيت ان يكون لك وحدك
وليس معنى هذا ايضا ان تهب حياتك كلها للكتابه وفقط
ويبقى سؤال اوجهه لكل من يرد ان نشر كتاب او نشر له اول كتاب ومازال في البدايه
هل ستتوقف وتستسلم ام تستمر وتكافح من اجل هدفك وحلمك؟


هناك 9 تعليقات:

  1. أكيد لاء .... الكتابة بتعطي للانسان هوية واحنا هانرجع هوية الكاتب مره اخري ... زمان ايام الملك فاروق كان الكاتب له قيمة ولكن مع عبد الناصر وخلفائه اصبح الكاتب مضمحل فقير وملهوش سعر ولا تمن لا وكمان ايه سئ السمعه ... لكن باذن الله احنا الي هانرجع للكاتب قيمة ومكانته اكيد.

    ردحذف
  2. اكيد بااذن الله ياهبه اهتمامك اسعدني وان شاء الله اشوفك كاتبه كبيره ممن يشار اليه بالبنان

    ردحذف
  3. الكتابة هي الروح الارضية التي تظل معنا ولا تفارقنا الا عندما نموت اليست فكرة الطيران اُخذت في الاساس من رواية او قصة مكتوبة اليست كل الافكار والمبادئ التي كبرنا بها كانت في الاصل مجموعة من القراءات والافكار لذلك ان لم نكتب لن نفهم ولن نعي
    بوست هايل ياشريف
    احسنت

    ردحذف
    الردود
    1. انا كمان مش بكتب عشان اكل عيش
      لالالالالالالالالا
      الكتابة عاملة زي الاجرام كدة
      تجربها مرة تدمنها متقدرش تسيبها تاني
      ده تشبيهي ليها
      قتل لذيذ...تعشقه
      علي فكرة الموسيقي دي بتجنن بحبها كتير وكمان حاولت اتعلمها بيانو معرفتش

      حذف
  4. ربنا يخليك ياامجد لازم نتمسك بااحلامنا وحقنا في الكتابه

    ردحذف
  5. اكيد يارحاب الكتابه ادمان نعيش لنكتب ونكتب لنعيش
    ربنا يخليكي ده بس من ذوقك وحاولي تاني وهتتعلمي ان شاء الله

    ردحذف
  6. تعرف يا شريف كنت زمان قريت جمله بتقول إن أروع شئ لما يكون عملك هو هوايتك
    و كنت مقتنعه بيها جداً لحد وقت قريب
    لما بدأت في الكتاب و نشرته حسيت إني مش عايزه من وراه فلوس
    حسيت إنها إهانه للكتاب و لي أن أنتظر مكسب
    لكن طبعاً كان يهمني جداً إني أحقق مبيعات جيده عشان أحس إن الكتاب مرغوب ولاقى و لو بعض من النجاح.

    المقال بتاعك إنهارده أكتر من رااائع و بجد أفدني جداً
    و للإجابة على سؤالك
    المحبطات حواليه أكتر مما تتخيل
    لكن بإذن الله هستمر و لكن مش مستعجله على نشر عمل تاني دلوقتي

    تحياتي و تقديري لك

    ردحذف
  7. الدكتوره شيرين اشكرك جدا وفعلا احساس انك اضفت للناس حاجه وحد استمتع من كلماتك وفديته مبتتقدرش بكنوز الدنيا كلها وان شاء الله تستمري ولازم نكافح عشان نحقق اللى بنحبه

    ردحذف

  8. التدوين عاملي الذى اجد نفسي به


    مكتبة نيرونت

    ردحذف