الأربعاء، 6 يونيو، 2012

الـسـتـه الـعـجـاف

السته العجاف
 قيل لنا انتصرنا وكتبت جرائدنا القوميه بالخطوط العريضه
 ""اسقاط 43 طائرة للعدو""
 ""الجيش العربي يزحف الى تل ابيب""


 هنا القاهره تذيع الانباء الساره وتنقل الاخبار السعيده ويفصل بين النشرات اغاني بالدم ناصر ياحريه احلف بسماها
 والناس تحتفل على المقاهي وكأن الشعب المصري كله جالس على المقاهي يسمع الاخبار وجيش اخر هو من يحارب
 هكذا صورت لنا كل الاعمال السينمائيه التي تناولت قضية الانتصار والهزيمه طول العقود الماضيه
 كلنا نتذكر الشويش عبدالمعطي قائلا""ايه اللى حصل احنا منتصرناش ليه ماالسجن مليان اهو بالناس الوحشه اللى خايفين منها""
 مخاطبا نفسه في ذهول اثناء سماعه لخطاب تنحي جمال عبدالناصر الذي لم يتنحى امام ضغط شعبي غلاب
 قرر عبدالناصر تأجيل قرار التنحي كما نقل عن جريدة الاهرام وسرعان ما تحول التأجيل هذا الى عوده عن التنحي
 ليس قرارا سياسيا وانما اصبح وضع قائم وبعد ذلك نشر في الاهرام خبر انتحار مشير القوات المسلحه العربيه
 عبدالحكيم عامر او هكذا شاءوا لنا ان نفهم تعددت الاسباب والموت واحد
 دون محاكمات او مايثبت فشل الرجل وانتهى امر الرجل واصبح طي النسيان
 وتم البحث عن المسؤول او عن من يكون هو كبش فداء
 وكتبت الاهرام بالخط العريض 3 محاكمات هامه بعد التحقيقات التي تجرى الان
 وحتى يومنا هذا لم يرى او يسمع عن تلك المحاكمات التي قيل عنها
 ولم يعلم احد اسباب النكسه او ضياع الارض حتى يومنا هذا
 نظام بوليسي يتحكم في كل شيء طوال نصف قرن دون ان يسمح لنا ان نعلم او نفهم شيء
 طوال تلك السنين توارثت المؤسسه العسكريه الحكم وليس لهم ادنى فكره عن السياسه ومع ذلك ينسب لهم الفضل كله
 في الحرب واللا حرب قيل لنا انتصرنا ولكنه انتصار بطعم الهزيمه لاننا خرجنا منتصرين بشروط من هزمنهم
 حتى تلك الارض التي ظننا اننا استعدنها لم يكن لنا يوما حق دخولها او العيش فيها او استصلاحها
 انها نكسة وطن طوال نصف قرن ضاعت فيها الارض واذل رجال وانكسرت كرامة العرب
 اليوم في الذكرى الـ45 للنكسه هل حقا نزعنا تلك البذله العسكريه عن جسد مصر ؟؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق