الأحد، 15 يوليو، 2012

مللت


مللت
مللت الوقف على ناصية الشارع تحت الامطار اترجي ان تمنحني الظل بحبك
مللت سكوني ذلك الرف يكسوني الغبار الى ان تضطرك الظروف لكي تنفضه عني
مللت التوجس خيفه من ان تضايقك كلماتي حتى وان كانت عاديه
مللت ان اكون انا الكريم والسخي في مشاعره دون اي مقابل
مللت عدم مللي منك واحتمالي فوق احتمالي من اجل لا شيء
مللت كوني انا الوحيد بطل هذه القصه العقيمه
مللت انك انت لا تتغير ولا تشعر ولا تهتم ولا ترى
مللت اقنعتك التي حفظتها عن ظهر قلب
مللت شكواي وعذابي منك وسكوتي وحنين اليك
مللت كلامي عنك وصمتي اليك
مللتك ومللتني

هناك تعليقان (2):

  1. جميل اووووووووى ياشريف

    الملل هو بداية النهاية لكل شىء

    تحياتى لك ولحروفك

    ردحذف
  2. الملل !!
    يكون تأثيره محمود ليس عند اعتيادنا معايشة الحقيقة بل عند اعتيادنا لمعايشة الخداع و الوهم فهو وقتها قد يكون أول خطوة في طريق الخلاص..
    ..
    رائعة و جميلة فكرتك و كلماتك شريف
    ..
    تحياتي

    ردحذف